عاجل – مفاجأة 2020 مجلس الخطيب يرفض إستقالة تركي آل الشيخ – و يعيده رئيسا شرفيا للأهلي

عاجل – مفاجأة 2020 مجلس الخطيب يرفض إستقالة تركي آل الشيخ – و يعيده رئيسا شرفيا للأهلي

أعلن مجلس إدارة النادي الأهلي، برئاسة محمود الخطيب، موقفه الرسمي، من البيان الذي أصدره تركي آل الشيخ، الرئيس الشرفي للنادي، ورئيس هيئة الترفيه السعودية، أمس الثلاثاء، ويطلب فيه تحديد موقف النادي من الاستقالة التي كان تقدم بها من منصبه كرئيس شرفي للنادي.

وأصدر الأهلي بيانا رسميا، جاء كالتالي:

«إدارة النادي وهي تتمنى الشفاء العاجل لمعالي المستشار تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، وعودته من رحلة العلاج سالمًا لوطنه وأهله وكل محبيه، تؤكد أن الاستقالة التي تقدم بها آل الشيخ من الرئاسة الشرفية للنادي عبر حسابه الرسمي على «فيسبوك»، قبل ما يزيد على عام ونصف، لم يتطرق إليها مجلس الإدارة في اجتماعاته السابقة، والنادي الأهلي بتقاليده الراسخة لم يعتَد قبول استقالة أو إقالة أي من رؤساء شرف النادي على مدى التاريخ.. كما أن المستشار تركي آل الشيخ مسؤول له قدره في دولة شقيقة تربطنا بها علاقة تاريخية، ولها مكانة خاصة في قلوب المصريين، ومجلس إدارة الأهلي تفهم في ذلك الوقت ما جرى للمساس بهذه العلاقة، التي يعتز بها النادي وقياداته.. ولقد ترجمت الجلسات التي جرت مؤخرًا بين الكابتن محمود الخطيب رئيس النادي، والمستشار تركي آل الشيخ، التقارب في وجهات النظر، ووضع ضوابط واضحة للتعاون في المرحلة المقبلة، بما يتوافق مع ثوابت النادي ورؤية مجلس إدارته، ويعكس للرأي العام ما يقدمه تركي آل الشيخ الرئيس الشرفي للنادي من دعم كبير ورغبة صادقة منه في خدمة الأهلي وأعضائه وجماهيره في مجالات مختلفة».

ويعد بيان الأهلي الذي صدر اليوم ردا صريحا باستمرار تركي آل الشيخ في منصبه كرئيسا شرفيا للقلعة الحمراء، وأن ما قدم من استقالة شفهية لم يعتد بها، خصوصا وأنها لم ترسل رسميا إلى النادي.

وكان الوزير السعودي أصدر بيانا رسميا أمس، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، جاء كالتالي:«السيد الأخ/ محمود الخطيب – رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي.. المحترم.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. تحياتي لكم ولإخواني أعضاء مجلس إدارة النادي الأهلي وأتمنى أن تكونوا بصحة جيدة وخير.. أخي الكريم لقد تشرفت بالرئاسة الشرفية للنادي الممنوحة لي من مجلس إدارتكم وتمنيت خدمة الكيان وسأظل إن شاء الله.. لقد تقدمت بتاريخ 25-5-2018 باستقالتي من الرئاسة الشرفية للنادي ولم يتم إشعاري رسميا حتى اللحظة بقبول الاستقالة.. آمل من مجلسكم المحترم سرعة حسم الموضوع وإشعاري بأقرب وقت ممكن.. متمنيا للنادي الأهلي الكبير ولكم كل التوفيق والنجاح ولمصر الحبيبة الخير والإزدهار.. وسأستمر عاشقا للنادي ومن جمهوره».

وكانت العلاقات بين تركي آل الشيخ ومحمود الخطيب عادت إلى طبيعتها في الفترة الماضية، بعد المبادرات التي قام بها المستشار السعودي لإصلاح علاقته بالقلعة الحمراء، حيث قام بزيارة الخطيب في منزله للاطمئنان على صحته، وهو ما قابله رئيس الأهلي ببيان رسمي شكر فيه تركي على مباردته، حيث أغلق بذلك صفحة طويلة من الخلافات استمرت لنحو عاما كاملا، ثم سافر بعد ذلك رئيس الأهلي إلى السعودية لأداء مناسك العمرة وقام بزيارة آل الشيخ في منزله للاطمئنان على صحته.

وأكد الأهلي وآل الشيخ أن الزيارة التي قام بها الخطيب للوزير السعودي لم تشهد، التطرق لأي أمور تتعلق بالجوانب الرياضية أو دعم القلعة الحمراء، كما كان يحدث في السابق.